University List
Sign In
E-Services
عربي
Font Size
Special Colors
تسجيل الدخول
جامعة الاميرة نورة بنت عبد الرحمن تنظم ورشة عمل بعنوان " كلية المجتمع .. نظرة واقعية .. رؤية للتطوير"
 نظمت وكالة الجامعة للشؤون التعليمية وكلية المجتمع، ورشة عمل بعنوان" كلية المجتمع .. نظرة واقعية .. رؤية للتطوير " في يوم الاثنين  1437/3/24هـ الموافق 2016/1/4 م​ ،  وذلك على شرف معالي مديرة الجامعة ومشاركة من قيادات الجامعة وعدد من الأكاديميات والمتخصصات،  وشارك في هذه الورشة نخبة من المسؤولين في وزارات العمل والخدمة المدنية وعدد من المختصين والخبراء في الجامعات والمؤسسات الأخرى. 
وقد تضمنت محاور الورشة عرض دراسة تقييمية لكلية المجتمع بالجامعة قامت باستعراضها د. حصة العيسى مستشار وكيلة الجامعة للشؤون التعليمية، واحتياج سوق العمل لتخصصات الكلية قدمه د. عبدالمنعم الشهري وكيل وزارة العمل للبرامج الخاصة، والتصنيف الوظيفي لتخصصات كلية المجتمع بالجامعة في وزارة الخدمة المدنية قدمته أ. نوال القحطاني مديرة القسم النسائي بديوان الخدمة المدنية، كما عرض د. أحمد عبد الوهاب عميد كلية المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز تجربة جامعة الملك عبدالعزيز.
 وخلال انعقاد الورشة تم تقديم عدد من الأوراق استعرضت في بدايتها عميدة كلية المجتمع بالجامعة د. نورة القضيب وضع كلية المجتمع الحالي في الجامعة، كما تطرق خلالها سعادة وكيل وزارة العمل إلى أرقام وإحصاءات عن سوق العمل الخاص وبين حاجة سوق العمل الخاص إلى تنوع في التخصصات وجودة المخرجات وأهمية ارتباط المؤسسات الأكاديمية بسوق العمل ومواكبة تطلعات هذا السوق، كما أشار وكيل الوزارة مختصراً عن نشاطات الوزارة وجهودها ومنها برنامج الإحلال (إحلال الوظائف الوافدة بأخرى محلية) وريادة الأعمال وغيرها، وبين أن بطالة النساء معظمها يمكن علاجه بتطوير مخرجات التعليم والتأهيل وآليات وتنظيمات العمل والاستثمار.
 كما أكدت مديرة القسم النسائي بوزارة الخدمة المدنية " أن التصنيف الوظيفي لمخرجات التعليم لا يعني توفر الوظائف في القطاع العام، وأكدت على أهمية تركيز الجامعات على سوق العمل الخاص وتنمية مخرجاتها بما يتوافق مع تطلعات هذا السوق، حيث خرج النقاش إلى الحاجة إلى مراجعة القرارات والتنظيمات الحالية التي تتعلق بارتباط بدء البرامج التعليمية للجامعات بتصنيف الوظائف في الخدمة المدنية، في حين أن سوق العمل الواعد وفي ظل التوجهات الاقتصادية الجديدة يكمن في القطاع الخاص.
 وأكد عدد من المشاركين أن جودة مخرجات كلية المجتمع وملائمة ارتباط بعض برامجها بالشاهدات الاحترافية الدولية تعزز سمعة وفائدة مخرجات الكلية ومناسبتها للعمل مباشرة في سوق العمل الخاص وبدخول مغرية جدا، كما أكد مجموعة أخرى إلى أهمية الفصل بين التخصصات الأكاديمية في كليات الجامعة الأخرى ودرجة البكالوريوس عن كلية المجتمع التي ينبغي أن تكون كلية تأهيل محترفين للعمل في برامج تخصصية مركزة، مع ضرورة البعد عن إقحام برامج الكلية بمقررات عامة أخرى حتى لا تؤثر على مدة البرنامج الزمنية وتطيله وكذلك لا يضعف التركيز على الاختصاص الرئيس للبرامج، ولا زالت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تسعى إلى تطوير برامجها في المراحل المختلفة بما يتفق مع التطورات العلمية العالمية والمتطلبات الوطنية، كما تسعى لرفع مستوى الجودة التعليمية بما يتفق مع حاجة المرأة السعودية في رفع نسبة ومستوى مشاركتها في التنمية الوطنية، وبما يكفل لها أيضا حياة كريمة ومساهمة نبيلة في بناء الوطن.​
Archive
News Title

Princess Nourah bint Abdulrahman Universty © 2020
Design and Development by E-Portal Dept - General Directorate of Information Technology & Communications