تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 وثيقة الخصوصية


لمحة عامة

انطلاقاً من رؤية بوابة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وأهدافها التي يمكن صياغتها ببساطة في سعي الجامعة لأن تصبح بوابتها الإلكترونية نافذة فعالة للتعرف على الجامعة وما تقدمه من خدمات فضلاً عن كونها بيئة مناسبة لنشر المعرفة وحقلاً لتبادل الخبرات على المستويين المحلي والدولي وهو ما من شأنه أن يثري العملية التعليمية ويدفعها إلى الأمام، وبما أن إدارة البوابة تبذل قصارى جهودها لتقديم خدمة ذات جودة عالية لكل المستفيدين كما تضع سرية معلوماتهم على رأس قائمة الأولويات، فقد حددت الإدارة عدداً من المبادئ الواجب مراعاتها من قبل مستخدم البوابة من أجل الحفاظ على خصوصية وسرية معلوماته، علماً بأن تلك المبادئ تشكل فيما بينها وثيقة للخصوصية وسرية المعلومات.
ويجب على زوار البوابة الاطلاع المستمر على وثيقة الخصوصية وما تحويه من شروط ومبادئ لضمان سرية المعلومات من أجل التعرف على أية تحديثات تتم عليها، علماً بأن إدارة البوابة غير مطالبة بالإعلان عن أية تحديثات تتم على تلك الشروط والمبادئ، ويعني استخدامك للبوابة أنك اطلعت ووافقت على تلك الشروط والمبادئ وما يتم عليها من تعديلات مستمرة.

أمن المعلومات

• تم إعداد وثيقة الخصوصية وسرية المعلومات لمساعدة الزوار والمستخدمين على تفهم طبيعة البيانات التي يتم جمعها منهم عند زيارة البوابة وكيفية التعامل معها.
• تتخذ إدارة البوابة الإجراءات والتدابير المناسبة والملائمة للحفاظ على المعلومات الشخصية التي لديها وحفظها بشكل آمن بما يضمن حمايتها من الفقدان أو الدخول غير المصرح به أو إساءة الاستخدام، أو التعديل والإفصاح غير المصرح بهما، ومن أهم التدابير المعمول بها في إدارة البوابة لحماية معلومات الزائر الشخصية ما يلي:
     - الإجراءات والتدابير المشددة لحماية أمن المعلومات والتقنية التي نستخدمها للوقاية من عمليات الاحتيال والدخول غير المصرح به إلى أنظمتنا.
     - التحديث المنتظم والدوري لإجراءات وضوابط الحماية التي تفي أو تزيد عن المعايير القياسية.
     - تأهيل الموظفين والعاملين بالبوابة وتدريبهم على احترام سرية المعلومات الشخصية لزوار البوابة وزائراتها.

جمع المعلومات

• بمجرد زيارة المستخدم لبوابة جامعة الأميرة نورة، يقوم الخادم الخاص بالجامعة بتسجيل عنوان بروتوكول شبكة الإنترنت IP الخاص بالمستخدم وتاريخ ووقت الزيارة والعنوان URL الخاص بأي موقع إلكتروني تتم منه إحالتك إلى بوابة الجامعة.
• تضع معظم المواقع الإلكترونية بمجرد أن تتم زيارتها ملفاً صغيراً على القرص الصلب الخاص بجهاز الزائر (المتصفح)، ويسمى هذا الملف "كوكيز" (Cookies)، وملفات الكوكيز عبارة عن ملفات نصية، تقوم بعض المواقع التي تزورها بإيداعها على القرص الصلب في جهازك، وتحتوي هذه الملفات النصية على معلومات تتيح للموقع الذي أودعها أن يسترجعها عند الحاجة لها خلال زيارة المستخدم المقبلة للموقع ومن هذه المعلومات المحفوظة:
     - تذكر اسم مستخدم وكلمة مرور
     - حفظ إعدادات الصفحة في حال كان ذلك متاح على البوابة
     - عدم إتاحة إمكانية التصويت أكثر من مرة لنفس المستخدم
• وقد لا يضطر المتصفح إلى إدخال كلمة المرور في كل زيارة إذ سيتمكن نظام الموقع من اكتشافها عن طريق ملفات الكوكيز، كما أن هذه الملفات تمنع المستخدم من تكرار عملية التصويت إذا كان قد قام بالتصويت مسبقاً في أية استطلاعات أو ما شابه ذلك. وعلى هذا الأساس فإن بوابة الجامعة ستستخدم المعلومات الموجودة في ملفات الكوكيز لأغراض فنية خاصة بها وذلك عند زيارتها أكثر من مرة، كما أن البوابة بإمكانها تغيير المعلومات الموجودة ضمن ملفات الكوكيز أو إضافة معلومات جديدة كلما قمت بزيارة بوابة جامعة الأميرة نورة.
• إذا قمت باستخدام تطبيق مباشر أو أرسلت بريداً إلكترونيًا لإدارة البوابة أو لأي من إدارات الجامعة وذلك عبر البوابة الإلكترونية لجامعة الأميرة نورة لكي تزودنا فيه ببيانات شخصية، فإننا قد نتقاسم البيانات الضرورية مع جهات أو إدارات أخرى، وذلك لخدمتك بصورة أكثر فعالية. علماً بأننا لن نتقاسم بياناتك الشخصية مع الجهات غير الحكومية إلا إذا كانت من الجهات المصرح لها ضمن الجهات المختصة بالقيام بأداء خدمات حكومية محددة. وبتقديمك لبياناتك ومعلوماتك الشخصية من خلال البوابة الإلكترونية لجامعة الأميرة نورة، فإنك تقر(ين) تمامًا بالموافقة على تخزين ومعالجة واستخدام تلك البيانات من قبل السلطات السعودية. ونحن نحتفظ بالحق في كل الأوقات في كشف أي معلومات للجهات المختصة، عندما يكون ذلك ضروريا للالتزام بأي قانون أو نظام أو طلب حكومي.
• إنك مسئول(ة) بمفردك عن تمام وصحة وصدق البيانات التي ترسلها من خلال هذه البوابة.

فتح حساب في البوابة

• يمكن لمستخدمي البوابة الوصول إلى بعض قواعد المعلومات أو الخدمات التي توفرها البوابة وذلك بعد استلام اسم المستخدم وكلمة المرور التي يتم تحديدها بالتنسيق مع إدارة البوابة أو من خلال التسجيل بالبوابة مباشرة. ويمكن أن يُطلب من المستخدم إضافة بعض المعلومات الشخصية أو تحديثها، كما يمكن للمستخدم تعديل أي من بيانات حسابه متى شاء أو حتى إلغائها في أي وقت يرغب في ذلك.
• ومثل أية معلومات أخرى يتم تجميعها حول مستخدمي البوابة، فإن معلومات حساب المستخدم سوف يتم استخدامها لتوثيق شخصية المستخدم وحماية حسابه، كما أنه من الممكن أن تتم مشاركة تلك المعلومات مع أية مواقع أخرى تابعة لبوابة جامعة الأميرة نورة.
• يهدف من جمع أي معلومات حول مستخدمي البوابة الأغراض العلمية والبحثية وتطوير خدمات الجامعة بشكل عام والخدمات المقدمة عبر البوابة بشكل خاص وذلك من دوره تعزيز علاقة الجامعة بالمجتمع.

حماية خصوصيتك

• لكي  نتمكن من مساعدتك في حماية معلوماتك الشخصية فإننا نوصي بما يلي:
- الاتصال بنا بشكل فوري عندما تظن(ين) أن شخصاً ما استطاع الحصول على كلمة السر الخاصة بك، أو رمز الاستخدام، أو الرقم السري، أو أي معلومات سرية أخرى.
- لا تعط معلومات سرية عبر الهاتف أو شبكة الإنترنت ما لم تعرف(ي) هوية الشخص أو الطرف المستقبل للمعلومة.
- استخدم(ي) متصفحا آمنا عند قيامك بإنجاز المعاملات عبر الإنترنت مع إغلاق التطبيقات غير المستخدمة على الشبكة، وتأكد(ي) من أن برنامج الحماية من الفيروسات محدث على الدوام.
- في حالة وجود أية استفسارات أو آراء حول وثيقة الخصوصية وما تحويه من مبادئ، يمكن التواصل مع إدارة البوابة عبر البريد الإلكتروني التالي: itc-portal@pnu.edu.sa.
• للحفاظ على بياناتك الشخصية، يتم تأمين التخزين الإلكتروني والبيانات الشخصية المرسلة باستخدام التقنيات الأمنية المناسبة.
• هذه البوابة قد تحتوي على روابط إلكترونية لمواقع أو بوابات قد تستخدم طرقًا لحماية المعلومات وخصوصياتها تختلف عن الطرق المستخدمة لدينا. ونحن غير مسئولين عن محتويات وطرق وخصوصيات هذه المواقع الأخرى، وننصحك بالرجوع إلى إشعارات الخصوصية الخاصة بتلك المواقع.

إرسال الرسائل الإلكترونية إلى الجامعة

  عندما تقوم(ين) بالاستفسار أو طلب معلومات حول معلومة ما أو خدمة محددة أو في حالة قيامك بإعطاء معلومات إضافية مستخدما أياً من وسائل الاتصال مع الجامعة سواء كانت تلك الوسائل إلكترونية أو غير إلكترونية، مثل طلب الاستفسار على موقعنا، فإننا سنستخدم عنوان بريدك الإلكتروني للرد على استفساراتك، كما أنه من الممكن حفظ عنوان بريدك ورسالتك وإجابتنا عليها لأغراض مراقبة الجودة، كما أننا قد نقوم بذلك للغايات القانونية والرقابية.

ويمكن الاطلاع على ميثاق المستخدم وشروط الاستخدام بالضغط هنا
​​