تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/جامعة الأميرة نورة توقع اتفاقيتين في اليوم الثاني من المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي

 جامعة الأميرة نورة توقع اتفاقيتين في اليوم الثاني من المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي

09/08/1440
استأنفت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن توقيع اتفاقيات جديدة في اليوم الثاني (الخميس السادس من شعبان الجاري 1440ه)ـ من أيام المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي.
حيث وُقِّعت الاتفاقية الأولى مع مؤسسة البريد السعودي وذلك لكون البريد يعد الحلقة المكمّلة لمنظومة الخدمات الإلكترونية من خلال دوره في إيصال المنتج النهائي من عمليات إلكترونية ووثائق صادرة من الجامعة، ولتنظيم آلية وعملية تنفيذ خدمة البريد بجودة عالية وتحديد نطاق المسؤولية مع مراعاة سلاسة الإجراءات وتطبيقها بدقة، فقد تم إبرام هذه الاتفاقية بهدف تنظيم استلام الوثائق الصادرة من الجامعة وإيصالها ضمن خط سير (خدمة واصل) إلى العنوان الوطني للعميل. ومثّل الجامعة في توقيعها وكيلة الشؤون التعليمية الدكتورة نوال بنت محمد الرشيد في حين مثّل البريد السعودي نائب الرئيس المساعد لقطاع التجزئة وتجربة العملاء المهندس عادل بن يوسف الفقي.
فيما وقعت وكيلة الجامعة للدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية الدكتورة فائزة بنت محمد الفائز اتفاقية تعاون مع الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين ممثلة في أمين عام الهيئة الدكتور أحمد بن عبد الله المغامس، بهدف تفعيل التعاون بين الطرفين متمثلاً في تطوير برنامج بكالوريوس علوم المحاسبة بكلية الإدارة والأعمال بالجامعة ودبلوم الأنظمة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بما يتواءم مع متطلبات سوق العمل السعودي، بالإضافة إلى تعاون الطرفين لتأهيل المتقدمات لاختبار زمالة الهيئة من خلال طرح الدورات التدريبية الداعمة وتمكينهن من إكمال متطلبات التقديم.
كما تضمنت الاتفاقية تقديم الاستشارات والتوجيه المهني لإعداد برامج تدريبية مهنية (شهادات مهنية) تستهدف منسوبات مهنة المحاسبة والمراجعة في القطاعات المختلفة ودعم سبل المشاركة المثمرة بين الطرفين في كل ما من شأنه تطوير مهنة المحاسبة والمراجعة في المملكة العربية السعودية ورفع المستوى المعرفي والفني والمهني للمنتسبات إلى المهنة على سبيل المثال التعاون المشترك في مجال التعليم والتدريب والبحث والتأليف والترجمة وتبادل المعلومات حول الإمكانات والخطط والمشاريع ونحوها.
يُذكر أن الجامعة قد وقعت في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي بالإضافة إلى الاتفاقيات المذكورة ثلاث اتفاقيات أخرى وذلك يوم أمسٍ الماضي مع عدد من الجهات المؤسسات والقطاعات التعليمية والمجتمعية والخدمية الهامة وجاءت جميعها من منطلق حرص الجامعة على تدعيم سبل التعاون المثمر، وتبادل المنافع، وتعزيز المشاركة الفعالة وإيمانًا منها بأهمية التكامل والتآزر بين مختلف الجهات لدفع عجلة التقدم بما يتماشى مع الغرض من إقامة المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي ويتوافق مع رؤية المملكة 2030.
وعلى هامش المعرض قدمت الدكتورة نورة بنت محمد البليهد ورقة عملها والتي كانت بعنوان " كيف نرى التغيير ونفكر فيه بالجامعات السعودية ؟ ".