تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تختتم مشاركتها في المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي

 جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تختتم مشاركتها في المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي

09/08/1440
 
برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اختتمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بوكالة الدراسات العليا والبحث العلمي مشاركتها في -المعرض والمؤتمر الدولي الثامن للتعليم العالي 2019- اليوم السبت 8 شعبان 1440هـ،  والذي افتتحه معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ  تحت شعار  "تحول الجامعات السعودية في عصر التغيير" وذلك على مدار أربعة أيام بتنظيم من وزارة التعليم وبمشاركة ٣٦٠ جامعة ومؤسسة علمية من الداخل والخارج .
وشهد جناح جامعة الأميرة نورة تميزاً وتفاعلاً من الحضور منذ انطلاقه في اليوم الأول وحتى اليوم الختامي باستضافته عدداً من المدراء والمسؤولين من الجامعات والمؤسسات التعليمية المحلية والدولية، حيث خُصص للجامعة في جناحها  عدة أقسام متنوعة للأجابة على استفسارات الزوار مثل ركن عمادة القبول والتسجيل، وركن عمادة الدراسات العليا للتعريف ببرامجها للمهتمين، كما استعرضت كلية التصاميم والفنون الأعمال الفنية المميزة لطالباتها، إضافة إلى تدريب مركز المحاكاة وتنمية المهارات الزوار على تقديم دعم الحياة والإنعاش القلبي الرئوي باستخدام اليدين، كما ساهم مركز أبحاث العلوم الصحية في الجناح باستعراض البرامج البحثية ومنها برنامج نمط الحياة، واشتمل الجناح أيضا على مشاركة المدرسة السعودية للقيادة لللتعريف بالقيادة الآمنة وطريقة التسجيل للتدريب بالمدرسة، بالإضافة إلى ما تم توزيعه على الزوار من كتيبات تعطي تعريفاً شاملاً عن الجامعة وكلياتها وأقسامها ، وتتحدث عن كافة الجوانب الأكاديمية ، وأهم الخدمات المقدمة من قبل الجامعة .
 ومن جانب آخر اختتمت جامعة الأميرة نورة مشاركتها بتقديم آخر ورقة عمل في المؤتمر للدكتورة رولا عبدالرحمن الرباح  والتي كانت بعنوان " تطوير المناهج وأساليب التعليم الصحي من خلال المحاكاة الطبية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن" .
كما يشار إلى أن الجامعة وقعت خلال هذا المؤتمر خمس اتفاقيات متنوعة بين مؤسسات محلية وخارجية بهدف نقل التجارب والخبرات فيما بينهم بما يرفع من جودة التعليم .  
هذا وتأتي مشاركة الجامعة في هذا الحدث الذي يمثل حراكًا علميًا معرفيًا عالميًا  لإبراز جهود كلياتها ومختبراتها الطبية ومراكزها البحثية المتخصصة، إضافةً إلى تعزيز العلاقات بينها وبين نظيراتها العالمية وتبادل الخبرات في المجال التعليم الأكاديمي.