تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/معهد تعليم اللغة العربية للناطقات بغيرها يشارك في معرض جدة الدولي الرابع للكتاب تحت شعار "الكتاب تسامح وسلام"

 معهد تعليم اللغة العربية للناطقات بغيرها يشارك في معرض جدة الدولي الرابع للكتاب تحت شعار "الكتاب تسامح وسلام"

29/04/1440
شاركت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بمعهد تعليم اللغة العربية للناطقات بغيرها في معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الرابعة تحت شعار "الكتاب تسامح وسلام"، في الفترة ما بين 26 ديسمبر الجاري إلى 6 يناير 2019.

وتضمنت هذه المشاركة على عدد من الفعاليات المتنوعة ومنها: جناح يبرز برامج المعهد التعليمية من دبلوم ودورات وأنشطة متنوعة تقدم للطالبات وللكادر الأكاديمي، وورشة للخطوط بلغات متعددة منها الصينية والإنجليزية والأردية والتايلندية والفارسية ، وذلك لمدة خمسة أيام متتالية وهي من عمل الطالبات: شان جينغ من دولة الصين، فاطن من دولة تايلند، وزيبا من دولة الهند.
كما تضمنت المشاركة على معرض للخطوط العربية احتوت لوحات تحمل في طياتها معاني كثيرة كان من ضمنها لوحة بأسماء ملوك المملكة العربية السعودية من الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وحتى الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ولوحتان بالخط العربي من عمل وإبداع طالبات المعهد الأولى لكلمة الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله والثانية كلمة سمو ولي العهد محمد بن سلمان حفظه الله, بالإضافة إلى العديد من اللوحات التي تبرز قدرة الحرف العربي على تجسيد لوحات فنية تعبر عن حب الوطن والتمازج الحضاري والثقافي. 
كما شملت مشاركة المعهد مساجلة شعرية مع شاعرات الوطن بمشاركة الطالبتين عائشة جوارا من جمهورية غامبيا، وماريا سنكاري من دولة غينيا والتي أثبتت سرعة البديهة والتمكن من اللغة وقوة الحفظ لديهن.

كما أقيمت ندوة بعنوان "حكايات مغتربة في أحضان السعودية" شملت عدة محاور هي: حكاياتي مع التعايش في السعودية قدمتها الطالبة سميرة صالح من دولة غانا، وحكاياتي مع جامعتي من تقديم الطالبة رويحة عبد الرب من دولة باكستان، وحكاياتي مع العربية قدمتها الطالبة كية كريم الله من دولة الهند.

وأوضحت عميدة المعهد الدكتورة نوال بنت سليمان الثنيان أن مشاركة المعهد في معرض جدة الدولي للكتاب جاءت لتؤكد أن معهد تعليم اللغة العربية جزء من هذه التظاهرة الثقافية الكبرى. كما تعكس الصورة الإيجابية للمملكة العربية السعودية وما توليه من عناية فائقة بتعليم اللغة العربية لطلاب وطالبات المنح من مختلف دول العالم وحرص الحكومة السعودية على تحقيق التبادل الثقافي والتلاقح الحضاري وذلك بمشاركة طالبات المنح في الفعاليات الثقافية لتقديم نتاج دراستهن في المملكة.

وأشارت وكيلة الخدمات الطلابية والمجتمعية بالمعهد الدكتورة نجلاء الشثري أن مشاركة طالبات المنح بالمعهد تعبر عن التنوع الثقافي داخل الحرم الجامعي وخارجه، كما تبرز اهتمام الجامعة بالأنشطة اللامنهجية والتي حظيت بعناية بالغة من إدارة الجامعة من خلال عمادة شؤون الطالبات. والتي أنشئت صالة سفيرات العالم لتمثل جسرا حيويا يرسخ التعايش والسلام بين الثقافة العربية والإسلامية ومختلف الثقافات العالمية, عن طريق إعداد منظومة من الفعاليات والأنشطة الميدانية اللغوية والثقافية, من أجل نشر قيم التسامح والاعتدال والتعريف بعادات المجتمع السعودي وتقاليده الاجتماعية الأصيلة.
هذا ويشكر المعهد وزارة الإعلام ممثلة بوكالة التعاون الدولي على إتاحة هذه الفرصة للمشاركة  ضمن تلك المنظومة الثقافية وذلك إيمانًا منهم بأهمية نقل الثقافات الأجنبية والتعريف بها وتعزيز صورة المملكة الإيجابية للمملكة في العالم.

1a.png 

3a.png 
 
 2a.png