تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/جائزة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن للتميز النسائي تعلن عن اطلاق دورتها الثانية

 جائزة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن للتميز النسائي تعلن عن اطلاق دورتها الثانية

02/01/1440
صرحت أمينة جائزة الأميرة نورة للتميز النسائي البروفسور عزيزة المانع عن بدء استقبال الترشح للدورة الثانية من جائزة الأميرة نورة للتميز النسائي لعام 1439هـ / 2018 م، حيث تنطلق الجائزة في سنتها الثانية من خلال الحقول الستة التالية: حقل الأدب وسيكون عن (مقالة الرأي العام لدى الكاتبات السعوديات) ، وحقل الطب والعلوم الصحية في (اكتشافات أو إجراءات إكلينيكية أو ابتكارات تقنية مسجلة عالميا ومعتمدة طبياً) ، وحقل المبادرات الاجتماعية والخيرية سيكون عن (مبادرات أو برامج أو اعمال تطوعية نسائية فردية أو جماعية اسهمت في تقديم خدمات اجتماعية غير مسبوقة) ، وحقل الدراسات الإنسانية سيكون عن (إسهام المرأة في الدراسات البينية ما بين التقنية الالكترونية والتربية وعلم النفس والاجتماع) ، وحقل الفنون سيكون عن (إسهامات المرأة في مجال الفنون البصرية - التصوير الضوئي) ، واخيراً حقل المشاريع الاقتصادية (مشاريع اقتصادية ناشئة مبنية على التقنية  الإلكترونية)..
وأكدت المانع أنه حرصاً من معالي مديرة جامعة الأميرة نورة، ورئيسة اللجنة العليا للجائزة، الدكتورة هدى العميل على تطوير العمل في الجائزة وتكييفها حسب ما يواكب أهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة نحو تمكين المرأة ودعم دورها في التنمية الاجتماعية، فقد وجهت معاليها بتشكيل لجنة استشارية للجائزة تعتز بعضوية كل من: معالي الدكتور فهد السماري (المستشار بالديوان الملكي وأميناً عاماً لدارة الملك عبدالعزيز ووكيلاً لوزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية ) ، الدكتور عبدالعزيز السبيل (رئيس مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ووكيل وزارة الثقافة والاعلام للشؤون الثقافية ) ، الدكتورة هلا التويجري (الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة بوزارة العمل ) ، الدكتور محمد الهدلق (عضو تدريس في جامعة الملك سعود ) ، الدكتور  سعود الشمري ، و الأستاذة خلود الدخيل (سيدة الأعمال ورئيس اللجنة الوطنية للإحصاء بمجلس الغرف السعودية ) .  
يشار إلى أن الجائزة تم اعتمادها بموافقة من مجلس الوزراء، مستهدفة دعم إنجازات المرأة وإبراز أعمالها بصورة شاملة، و تشرف عليها لجنة عليا برئاسة معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن و عضوية نخبة من الأستاذات الممثلات لكافة القطاعات العلمية و الاجتماعية من كافة مناطق المملكة .
وقد نالت الجائزة في دورتها الأولى كلٌ من الدكتورة عواطف هندي عن بحثها في العلوم الطبيعية لموضوع تقنية النانو بعنوان ( الأغشية المسامية النانوية الإسفنجية متعددة الوظائف وتقييم إزالة عنصر الزئبق مصادر المياه). والأستاذة نورة الحارثي عن مشروعها في الإنتاج و التصنيع (متجر وردات). وجمعية بنيان الخيرية النسائية للتنمية الأسرية عن مبادراتها في تمكين المرأة اقتصاديا. وكذلك مركز سليسلة لتطوير التراث السعودي عن مبادراته لتطوير الحرف التراثية لفنون معاصرة.
الجدير ذكره بأن الجائزة تمنح كل فائزة مبلغ 100 ألف ريال بالإضافة إلى درع الأميرة نورة، و شهادة تقدير، وملخصا للعمل الذي أهلها للفوز.
ولمزيد من المعلومات عن شروط وآليات الترشح يمكنكم زيارة موقع الجائزة الإلكتروني :  (اضغط هنا)