تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
/جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن/أخبار وفعاليات الجامعة/الأخبار/جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تنظم الملتقى الثاني للجودة بعنوان" خريجو الجامعات السعودية: منصة انطلاق الوطن نحو التميز"

 جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تنظم الملتقى الثاني للجودة بعنوان" خريجو الجامعات السعودية: منصة انطلاق الوطن نحو التميز"

24/07/1438
مسايرة للركب نحو رؤية السعودية 2030

د. فاتن الزامل: الجامعات السعودية قادرة على تلبية احتياجات المرحلة التنموية القادمة بكل متطلباتها.
د. أسماء الشعيفان: جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن تضمن للطالبة المهارات والكفايات اللازمة للانخراط كمنافس قوي في سوق العمل.
برعاية كريمة من معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل نظمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة في وكالة الجامعة للتطوير والجودة وعمادة ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي مؤخرا الملتقى الثاني للجودة بعنوان "خريجو الجامعات السعودية: منصة انطلاق الوطن نحو التميز".

ويأتي هذا الملتقى حرصاً من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على مسايرة الركب نحو رؤية السعودية2030، حيث قامت الجامعة بوضع خطة استراتيجية لتحقق النقلة النوعية في منظومة الجامعة أكاديميا وإداريا وتنظيميا لتتواكب بذلك مع رؤيتها ورسالتها المستقبلية وتعزز مكانتها الاستراتيجية المرموقة بين مؤسسات التعليم العالي محليا ودوليا.
وفي هذا الصدد قالت وكيلة الجامعة للتطوير والجودة الدكتورة فاتن بنت عبدالله الزامل انطلاقاً من الدور الهام الذي تقوم به جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن كصرح نسائي يعنى بتفعيل دور المرأة السعودية لتواكب التطلعات الوطنية الحالية والمستقبلية، أقامت الجامعة ممثلة بعمادة ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي ملتقى الجودة الثاني تحت عنوان (خريجو الجامعات السعودية: منصة انطلاق الوطن نحو التميز )، ويهدف هذا الملتقى إلى رفع مستوى التطلعات لمخرجات الجامعات السعودية بما يتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية ( 2030 ). 
حيث تطرق الملتقى إلى الدور الحيوي للجامعات السعودية في بناء برامج أكاديمية قادرة على تلبية احتياجات المرحلة التنموية القادمة بكل متطلباتها من خلال تعليم وتأهيل المخرجات لمواجهة هذه التطلعات الطموحة والانخراط في سوق العمل.
كما يهدف إلى استعراض التجارب المحلية لدى الجامعات السعودية وتبادل الخبرات ومناقشة دور المجتمع الخارجي في تحديد مسار التخصصات الأكاديمية، ويصاحب الملتقى معرض أفضل الممارسات في مجال الجودة على مستوى الكليات داخل الجامعة وذلك لخلق بيئة تحفيزية تبنى على التنافس الشريف وتبادل الخبرات بين كليات الجامعة.

من جانبها أوضحت الدكتورة أسماء الشعيفان عميدة ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي إن من أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل من خلال تأهيل الكادر التعليمي، وتحفيزه للعطاء، وتزويد الطلاب والطالبات بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل, وتطوير المناهج الدراسية.
مشيرة إلى أن هذه الرؤية تأتي متوافقة مع غايات وأهداف جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن التي تسعى لتحقيق أعلى معايير الجودة لرفع مستوى الجامعة ووصولها لمصاف الجامعات الرائدة في العالم، كما أن من أبرز أهدافها ربط الخريجة بالجامعة لتستفيد من الجامعة وخدماتها, وتزويد الطالبات بالمهارات لتحقيق نجاحهن في الحياة والعمل، فيوم المهنة يعقد بشكل سنوي أنشطة متعددة تمكن الطالبة من المشاركة فيها حيث توفر لها الجامعة الاتصالات اللازمة والخبرة التي تساعدها لتجد طريقها في المجتمع، كما قامت بإنشاء مكتب للخريجات يقدم الفعاليات والخدمات لهن، وبناء علاقات طويلة المدى معهن.
وقالت الطالبة في كلية الصيدلة سارة الهذلول" كل خطوة خطوتها في سلم النجاح قد كان من ركائزها الأساسية جامعتي جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن فهي لم تتوانى عن دعمي كعضوة في المجلس الاستشاري الطلابي، واستجابت لأفكاري وساهمت في جعلها واقعا ملموسا، فالجامعة لم تألو جهدا في تطوير طالباتها بما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لنكون الخريجة متكاملة ومتميزة على جميع الأصعدة شخصيا ومهنيا وعلميا.
وكان من أهداف الملتقى مناقشة مواصفات الخريجة بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، ومناقشة دور المجتمع الخارجي في تحديد مسار التخصصات وبقائها، كما استهدف القائمين على أعمال الجودة (عميدات الكليات والعمادات المساندة، الوكيلات، رئيسات الأقسام، مديرات البرامج، المراجعات الداخليات)
صاحب الملتقى المعرض الدوري الثاني للجودة والذي يهدف لعرض أفضل الممارسات في الكليات بغرض تعزيز انطلاقة الجامعة نحو التميز وتمكين جميع البرامج الأكاديمية من الاستفادة من الممارسات المتميزة لبعضها البعض بطريقة سهلة وسريعة تمكن الكليات من الإبداع والتحسين المستمر انطلاقا من حيث انتهت إليه الممارسات المتميزة الأخرى, وذلك لتوفير الوقت والجهد والموارد المالية.
كما تفرد الملتقى بالمقهى الحواري مكونًا من جلسات مخصصة للكليات التي فازت بأفضل الممارسات في معرض الجودة الأول الذي أقيم في العام السابق 1436-1437هـ ، وذلك لعرض ممارساتها السابقة واكتساب خبراتها. 
وتم تكريم القطاعات الحاصلة على شهادة نظام إدارة الجودة (الأيزو2008:9001) في مرحلته الثالثة للعام 1436-1437هـ والكليات التي حصلت على أكبر عدد من الاستجابات لاستبانات الجودة.
يشار إلى أنه شارك في هذا الملتقى برنامج "بادر" لحاضنات التقنية وصندوق الموارد البشرية "هدف"، وديم المناهل "صندوق الأميرة مضاوي بنت مساعد، ومؤسسة أهازيج للإنتاج الفني، وجمعية الأطفال المعاقين تمثلهم الدكتورة فوزية باأخضر عضو مجلس إدارة الجمعية.

News26.PNG 

​​